شريط الاخبار

أسعار النفط توسع من أرباحها عقب إجراءات الصين التحفيزية

تاريخ الخبر: 1/3/2016 02:33:52
 
سجلت أسعار النفط أول ربح شهري لهم في أربعة أشهر البارحة، مدعومة باتفاق أخير بين روسيا والسعودية وفنزويلا وقطر لتجميد كميات الإنتاج عند معدلات شهر يناير، بينما أدى إجراء تحفيزي من قِبل البنك المركزي الصيني لخفض نسب الاحتياطي الإلزامي لدى البنوك إلى طمانة مخاوف المستثمرين حول العالم تجاه ثاني أكبر اقتصاد وتوجهاته المستقبلية المقلقة، عقب تسجيله لأصغر توسع اقتصادي في عقدين ونصف في 2015.

ربحت العقود الآجلة لخام برنت قرب الثلاثين سنتا، أو 0.75% لتتداول عند مستوى 36.86 دولار للبرميل، على وشك تسجيل قمة شهرين، بينما في سياق مماثل، صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي ثلث دولار، أو واحدا في المئة لتحوم حول مستوى 34.11 دولار للبرميلأ، مقتربة من حاجز الـ 35 دولار الهام.

وقد رسمت بيانات سابقة صادرة في صباح الثلاثاء صورة سلبية للصين واقتصاد آسيا بالمجمل، حيث انكمش مؤشر مدراء المشتريات الصيني إلى 49.0، وهو الانكماش الشهري السابع على التوالي، بينما نمى مؤشر مدراء المشتريات للخدمات بـ 52.7، ولكن يظل النمو الأبطأ منذ نهاية عام 2008، ولكن رغم ذلك، ارتفعت البورصات حيث يأمل المتداولون أن تؤدي البيانات السلبية إلى المزيد من التحفيز من قِبل البنوك المركزية الكبرى في آسيا.

من أستراليا، هوت تصريحات البناء بـ 7.5% شهريا في يناير، أسوأ بكثير من نمو ديسمبر المدهش بـ 8.6%، ومقارنة بتوقعات المحللين بانخفاض 2.9% فقط، ولكن تجاهل سوق البورصة الأسترالي البيانات، مرتفعا 0.85%، بينما تقدم مؤشر شانغهاي الصيني 1.63%، وبشكل مماثل، تهادى مؤشر نيكي الياباني للأعلى بـ 0.37%.

أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية تداولات الاثنين بخسائر معتبرة، متأثرة بحزمة من البيانات السلبية الأخرى من أكبر اقتصاد بالعالم، والتي اظهرت انكماش مؤشر مدراء المشتريات لشيكاغو، وهو مؤشر بالغ الأهمية لدراسة النشاط الاقتصادي الأمريكي، إلى 46.7، بينما تهاوت مبيعات المنازل قيد الانتظار بـ 2.5% شهريا، مسجلة أصغر نشاط لها في عام، وحيث توقع المحللون نموا بـ 0.9%.

خسر مؤشر داو جونز الصناعي 123 نقطة، أو 0.74% ليغلق عند مستوى 16,516، بينما تخلى مؤشر نازداك المجمع، وهو مؤشر ممتلئ بشركات التقنية، 32 نقطة، أو 0.71% لينتهي عند مستوى 4,557، ونهاية، سجل مؤشر ستاندر آند بورز 500 خسارة بـ 15 نقطة، أو 0.81% ليغلق عند مستوى 1,932.

ينتظر المستثمرون حزمة كبيرة من البيانات المتنوعة اليوم، فمن بريطانيا، من المتوقع انخفاض مؤشر مدراء المشتريات للتصنيع إلى 52.3 في فبراير مقارنة بقراءة يناير بـ 52.9، مع ملاحظة أن أي مفاجاة من الناحية السلبية في المؤشر قد تطيح بالجنيه الاسترليني تجاه قيعانه السنوية الأخيرة.

من منطقة اليورو، من المخمن استقرار معدل البطالة عند نفس مستواه في يناير كما كان في ديسمبر عند 10.4%، مع ملاحظة أنه من المتوقع أن البنك المركزي الأوروبي سييسر سياساته أكثر في اجتماع مارس القادم، لذا سيستمر اليورو في التداول تحت ضغوط قوية على المدى القريب.

Latest news

تضاعفت المخاوف بشأن نقص إنتاج النفط وزيادة التضخم، بعد إعلان أوبك+ عن أكبر خفض للامدادات منذ عام 2020 قبل حظر الاتحاد الأوروبي للطاقة الروسية، الشيء الذي تسبب في خلاف دبلوماسي بين المجموعة المدعومة م
10-2022 06 05:39:38

انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام، فبحسب بورصة نيويورك ابتجاربة تمت متاجرة العقود الٱجلة للنفط الخام في نوفمبر عند سعر 86,12 دولار للبرميل، أي أنها انخفضت بنسبة 0,46% لقد تمت متاجرة عقود النفط مس
10-2022 05 04:09:24

تراجع الدولار الأمريكي الى أدنى مستوى له في أسبوعين مع بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، وذلك بسبب ارتفاع معنويات المخاطرة، في حين ظل الجنيه الاسترليني محتفظا بمكاسبه الأخيرة بعد تحول سياسة الحكومة البر
10-2022 04 07:10:16

افتتحت الأسهم اليابانية تداولات اليوم على ارتفاع لتسحب مؤشراتها نحو الأعلى، وخاصة أسهم الرقائق والطاقة. بحيث ارتفع المؤشر نيكي بنسبة 1,07% ليصل الى 26215.79 نقطة، في حين تقدم مؤشر توبكس الأوسع نطاقا
10-2022 03 03:32:46

أغلقت بورصة وول ستريت مساء أمس على انخفاض حاد، في ظل المخاوف الاقتصادية المرتبطة بالتضخم، والتي من الممكن أن تنعكس بالسلب على الاقتصاد الأمريكي، اضافة الى قلق المستثمرين بشأن حدوث هبوط سريع في أسوق ا
09-2022 30 03:07:38

المزيد من الاخبار

آخر التحديثات

إعلانات